اساليب تربية الأطفال

صعوبات التعلم النمائية و 3 طرق للعلاج


في تعريفنا لمعني صعوبات التعلم النمائية فهي نوع من أنواع صعوبات التعلم التي قد يعاني منها بعض الأطفال, وبالأخص في مراحل الطفولة المبكرة ومرحلة الروضة.

حيث انه يمكن ان يكون نتج عن وجود قصور في العمليات العقليلة وغيرها, ولكنها تختلف عن صعوبة النطق وصعوبة السمع او فقدانه هو والبصر.

تعريف بسيط عن صعوبات التعلم النمائية

تعتبر صعوبات التعلم النمائية هي صعوبات يجدها الطفل خلال قيامة بالتطبيق الأدائي والعمل في بعض الأنشطة, وتعتبر انها ناتجة عن قصور في بعض القدرات العقلية تجعله غير قادر علي القيام بالعمليات الأساسية.

لذلك فتكون عبارة عن اختلاف او تباعد بين أداء الطفل العقلي والأداء التطبيقي أي بين أختبارات الذكاء والإختبارات التحصيلية وهناك بعض المعلومات هنا صعوبات التعلم pdf.


ما هي صعوبات التعلم النمائية الأولية؟

هي أحد أنواع صعوبات التعلم النمائية سميت هذه الصعوبات بالأولية نظراً لأنها من الأساسيات والتي يعتمد عليها الطفل في القيام بكل العمليات العقلية وأيضاً المهارات المختلفة في حياتة وتترتب عليها باقي صعوبات التعلم.

وتنقسم صعوبات التعلم النمائية إلي نوعين صعوبات أولية وصعوبات ثانوية والأولية تنقسم إلي انواع مختلفة وهي كالتالي:

ما هي صعوبات التعلم النمائية الأولية؟
ما هي صعوبات التعلم النمائية الأولية؟

صعوبات الإدراك

وهنا يعني توظيف الطفل كل حواسة ليبدأ في فهم كل ما يدور حولة, والإدراك يشمل العديد من الأنواع مثل الإدراك البصري, الإدراك السمعي والإدراك اللمسي وغيرها.

حيث يشير الإدراك البصري إلي أن يقوم الطفل أو الإنسان بشكل عام الضوء وحاسة البصر ليتعرف علي ما يحيط بة مثل التعرف علي الألوان أو الأشكال.

يعتبر الإدراك السمعي المؤثر الأكبر أيضاً حيث يلفت الأنتباه للطفل حيث يعتبر هو التمييز للأصوات المختلفة ومعرفة مكانها ومصدرها.


الإدراك اللمسي حيث يقوم الطفل بإستخدام حاسة اللمس لمعرفة الفرق بين الخشن والناعم وفهم وتمييز كل ما يوجد حولة.

صعوبات الذاكرة

واحدة من التأثيرات الكبيرة حيث أنها الإعتماد الأول في تخزين كل ما يدور حول الطفل, بهدف إرجاع تلك المعلومات في حياتة اليومية مرة أخري.

حيث أن كان الطفل غير قادر علي النطق فأنة سوف يعاني في مشكلة الذاكرة السمعية والتي لن تجعلة قادر علي التذكر الكثير مما قد تعرف عليه.

أيضا المعاناه في البصر قد يؤثر عليه في الذاكرة البصرية حيث لن يستطيع تذكر ما قد يراه قبل ذلك.

صعوبات الإنتباه

هو عامل كبير في قدرة الطفل علي التعلم, ان كان هناك تشتت للطفل في الأنتباه فأنة سوف يركز علي أكثر من شيء في نفس الوقت والذي يؤثر عليه بالتشتت وضعف القدرة علي التعلم.

ما هي صعوبات التعلم النمائية الثانوية؟

تعتبر تلك الصعوبات الثانوية ناتجة عن حدوث صعوبات التعلم الأولية وهي عبارة عن نوعين وهما كالتالي:

صعوبات التفكير

التفكير هو الأساس في الحياة العملية والأكاديمية واليومية حيث أنه عبارة عن عمليات يقوم بها العقل أو يتصورها ليتيح للطفل التعامل مع الأخرين من خلال مفاهيم وعبارات.

ويتكون في شكل العمليات الحسابية والتحليل المنطقي و إتخاذ القرارات والعديد من الأمور الأخري.

صعوبات اللغة

تعتبر هي الأكثر ظهوراً علي الطفل حيث يعجز الطفل عن التعبير الشفهي, ولا يستطيع فهم المتحدث أو اللغة الشفهية من أساسها.

أسباب صعوبات التعلم النمائية
أسباب صعوبات التعلم النمائية

أسباب صعوبات التعلم النمائية

قام العديد من العلماء في مجال صعوبات التعلم بدراسة الأسباب والإحتمالات التي قد تكون السبب في إصابة الطفل بصعوبات التعلم وبعض هذه الإسباب كالتالي:

  • يعتبر النقل الوراثي هو واحد من أكبر الأسباب مثل إصابة أحد الوالدين بصعوبات في التعلم, حيث يكون من أعلي معدلات الخطر التي تجعل الطفل يصاب.
  • تعرض الأم لسوء التغذية أثناء الحمل.
  • أيضاً تؤثر الخمور والتدخين علي الطفل أثناء فترة الحمل وأيضاً بعض أنواع الأدوية.
  • حدوث بعض المشاكل أثناء فترة الحمل أو الولادة مثل نقص الأكسجين.
  • ظهور خلل وظيفي للطفل في الدماغ.
  • إصابة الطفل بالحصبة أو الجدري أو الأمراض التي تؤدي إلي إرتفاع درجة حرارة الطفل.
  • وجود مشاكل في وظائف الطفل مثل الإدراك أو التذكر.
  • ظهور مشاكل في نمو مخ الجنين أثناء فترة الحمل.
  • بعض مشاكل التلوث البيئي المحيطة بالأم الحامل.

الفروق بين صعوبات التعلم الأكاديمية والنمائية

الصعوبات الأكاديمية هي تلك الصعوبات التي تجعل الطفل لا يقوم بالتحصيل الدراسي الجيد, وأمثلة علي ذلك عدم القدرة علي القيام بالعمليات الحسابية أو التحصيل اللغوي أو القراءة.

وبالتالي فأنة ينتج عنه ظهور الصعوبات النمائية, مثل بداية الطفل في الكتابة فأنة يحتاج إلي بعض المهارات مثل الإدراك وحركة العين وحركة اليد.

وإذا حدث خلل في إحدي هذه العمليات فأنة تجعل الطفل لا يستطيع الكتابة ولا يمكن له تعويضها بعمليات أخري.

الأعراض الأشهر للأصابة بصعوبات التعلم النمائية

يستطيع الأبوين من بعض العلامات التي قد تظهر علي طفلهما معرفة أصابة طفلهم بصعوبات التعلم النمائية أو لا وهذه الأعراض كالتالي:

  • فقدان الطفل القدرة للتعامل الصحيح مع الأشياء, مثل عدم القدرة علي تعلم كيفية أكل طعام معين.
  • التشتت في فكر الطفل لعدة أشياء مختلفة غير واضحة, ولا يمكنة التركيز علي أمر معين.
  • ضعف في الذاكرة حيث كما ذكرنا سابقاً فأنة لا يمكنة تذكر ما تعلمة ويحتاج التعلم من جديد.
  • ضعف في مهارة الطفل اللغوية حيث يكون غير قادر علي تكوين جملة ذات معني واضح.
  • صعوبات الإدراك لدي الطفل حيث يجعلة عاجزاً عن إتباع التعليمات والتوجيهات من الوالدين.

كيفية تشخيص الطفل المصاب بصعوبات التعلم النمائية

هناك العديد من الطرق أو المعلومات التي يجب علي الأبوين معرفتها لكيفية تشخيص صعوبات التعلم النمائية وتكون بالخطوات التالية:

  • القيام بتقييم تربوي شامل والذي يكون عن طريق أخصائي أو دكتور.
  • القيام بالتأكد إن كان لدي الطفل إعاقة سمعية, بصرية, حركية, عقلية, أو إضرابات إنفعالية.
  • حرمان الطفل من بعض الاساليب مثل الحرمان البيئي أو الثقافي أو الإقتصادي إن كان هذه إحداها فلا يصنف كصعوبات تعلم نمائية.
  • القيام بالتأكد إن كان التقرير الطبي ضرورياً في الوقت المناسب.
  • معرفة إذا كانت الخبرات التعليمية المقدمة للطفل مناسبة لعمرة أم لا.
  • إختبار إذا كان التحصيل الأكاديمي للطفل يناسب عمرة أم لا.
  • إختبار مدي الذكاء والتحصيل الأكاديمي ومدي الفرق بينهم.
  • التأكد ان طريقة العلاج للطفل فعالة ولا تؤدي إلي ضعف التحصيل.
  • متابعة برنامج خاص لتقييم الطفل التربوي للحصول علي المعلومات المطلوبة من خلال البرنامج.
  • استخدام كل التقارير السابقة والمعلومات لتقييم الطفل ووضع إستراتيجية سريعة تعليمية لعلاج الطفل.
طرق علاج صعوبات التعلم النمائية
طرق عْلاج صعوبات التعلم النمائية

طرق علاج صعوبات التعلم النمائية

في البداية يجب علي الأبوين من خلال معرفتهم بطفلهم أو من خلال طبيب معالج معرفة وتحديد العملية التي يواجة طفلهما الصعوبات في تطبيقها.

وبناء علية يتم تحديد لكل طفل كيفية علاجة وطرق العلاج الصحيحة التي يجب أن يعرفها الآباء او المعالجين وتقسم إلي أقسام مختلفة كما سوف نراها ولكل منهم طرق تطبيقية مختلفة.

علاج صعوبات الانتباه

يمكنك التعرف علي العديد من التدريبات لقدرة الطفل علي الإنتباه والتركيز, إذا كان سمعي او بصري او لمسي عن طريق بعض التدريبات كالتالي:

  • تدريب الإنتباه البصري عن طريق التعرف علي الأجزاء الناقصة في بعض الصور, أو من خلال تقديم بعض الكروت الملونة والمختلفة ليظهر لوناً محدداً ليتعرف عليه.
  • تدريب الانتباه السمعي ويكون عن طريق القراءة لعدة أسماء بحروف مختلفة ويحدد الطفل الاسم الذي يبدأ بحرف معين نحدده له.
  • تدريب الانتباه اللمسي عن طريق مجسمات فواكه او حروف او اشكال ويقوم الطفل بلمسها ومعرفة ما هي وتحديدها مع تدريبات الإسترخاء والثبات الإنفعالي.

علاج صعوبات الإدراك

صعوبات الادراك وعلاجها فهي مختلفة وبصيتة قليلا كالتالي:

  • علاج الادراك السمعي عن طريق مقارنة بين طول طفلين او مسافات العاب او الوانها المختلفة.
  • علاج الادراك البصري عن طريق إكتشاف فرق بين صورتين او لعبتين متشابهتين.
  • علاج الادراك اللمسي ويكون عن طريق وضع قطعة قماش علي اعين الطفل وجعلة يلمس الأشياء ويفرق بينها.

علاج صعوبات التذكر

طريقة علاج صعوبات التذكر بطرق بسيطة:

  • التذكر البصري ويكون تدريبة من خلال عمل إعادة ترتيب لمجموعة من الصور بنفس الطريقة الأولي لترتيبها.
  • تدريب التذكر السمعي مثل تدريبة علي معرفة الأرقام أو الحروف بنفس الترتيب الخاص بها وقرائتها بالعكس للطفل.
  • تدريب التذكر اللمسي مثل غلق عيني الطفل ويقوم بلمس بعض المجسمات متتاليه ثم يقوم بذكرها بنفس الترتيب التي قام بلمسها به.

وبكدا نكون قدمنا بحث عن صعوبات التعلم النمائية مع المراجع الكاملة بالتفاصيل عن الصعوبات للأطفال وكيفية علاجها واٍسبابها وانواعها والأعراض التي قد تعرفك المعلومات وسوف نقوم بتقديم قريبا العديد من كتاب صعوبات التعلم النمائية PDF.

3.9/5 (8 Reviews)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى