التخطي إلى المحتوى
تربية الاولاد و 4 أساليب حديثة في التربية
تربية الاولاد و 4 أساليب حديثة في التربية
محتويات
[toc]

تربية الاولاد من الركائز الأساسية التي يلزم الحرص على إقامتها بشكل سليم، فنشأة الطفل تؤثر على سلوكه وأفعاله وعلاقته بغيره، كما تشير سلوكيات الولد إلى البيئة التي تربى فيها، لذا يجب أن يحرص الأبوين على انعكاس صورة جيدة لهم من خلال أبنائهم، وتبدأ التربية الصحيحة للأولاد بتوفير بيئة هادئة مستقرة، وسنذكر اليوم أهم أسس وقواعد تربية الأولاد.

تربية الاولاد

تربية الاولاد من الأسس الضرورية جداً، لذا يجب أن يهتم أولياء الأمور بتربية أبنائهم وتحديداً عندما يكون المولود ذكر فتربية الذكور تحتاج إلى مجهود ورعاية أكبر من تربية الإناث، ويقع الدور الأول والأهم في التربية على الأبوين قبل مراحل بدء الطفل الدراسة، لذا يلزم استخدام الأساليب الصحيحة في تربية الأبناء.

إرشادات تربية الأولاد

يوجد بعض التعليمات والإرشادات اللازم مراعاتها عند تربية الاولاد، ومن أهمها ما يلي:

إرشادات تربية الأولاد
إرشادات تربية الأولاد

تعليم الطفل القدرة على المسئولية

يجب إلقاء بعض المهمات على الولد حتى يتعلم أن له دور هام دائماً يجب أن يؤديه بنفسه دون مساعدة أحد، لذا عليك أن تطلب من الطفل بعض الأشياء مثل تنظيم الغرفة أو تطبيق الملابس.

ترك مساحة للتعبير عن المشاعر

يجب أن يتعلم الطفل كيف يعبر عن مشاعره سواء في حالات الحزن أو الفرح، كما يجب أن يتعلم كيف يعبر عن حبه للآخرين، لذا يجب الحرص على إعطائه بعض النصائح التي تساعده في ذلك.

عدم استخدام القسوة والعنف

عند تربية الطفل يجب أن تكون العلاقة بين الأبوين وبينه هادئة خالية من القسوة، حتى لا تتأثر نفسية الطفل.

تعلم الصدق

يلزم أن يتم تربية الأطفال على قول الصدق حتى عند فعل الأخطاء، حتى لا يتعود الولد على الكذب واختلاق القصص الغير حقيقية.

عدم توجيه الانتقاد الكثير

انتقاد الأولاد المستمر يؤدي إلى تكوين شخصية ضعيفة، لذا يجب عدم التحكم في تصرفات الطفل ومنحه شعور الفشل أو الخطأ الدائم.

أسس تربية الاولاد

هناك عدة أسس مختلفة يمكن استخدامها عند تربية الأولاد، ومن هذه الأسس ما يأتي:

أسس تربية الاولاد
أسس تربية الاولاد

إقامة صداقة مع الولد

من الأساليب الجيدة في تربية الأولاد هي تكوين علاقة صداقة مع الولد، مع الحرص على توجيهه إلى الأمور الجيدة دائماً ومساعدته في حل مشكلاته.

احترام الولد

يجب الحرص على احترام الولد وعدم التقليل منه، حتى يتعلم أن يحترم غيره فكل فعل يتم ارتكابه مع الطفل يتعلمه ويكرره عندما تتاح له الفرصة.

الثقة بالنفس

من الأمور الهامة التي يجب ان يتعلمها الولد أن يكون واثقاً في قدراته، من خلال تشجيعه والثناء عليه عند القيام بأي عمل.

الحرية

يجب إعطاء الولد الحرية الكافية في الحركة و القيام بالأشياء التي يرغب بها، مع الحرص على أن تكون الحرية مرتبطة بضوابط معينة.

تربية الاولاد في الإسلام

يوجد بعض القواعد المهمة التي تساعد على التربية الإسلامية للطفل، ومن اهم قواعد تربية الإسلام ما يلي:

تربية الاولاد في الإسلام
تربية الاولاد في الإسلام
  • تعليم الأخلاق الحميدة مثل الرحمة واللين وحب الخير للآخرين.
  • إرشاد الولد إلى العبادات بتعليمه الصلاة وطريقة الوضوء الصحيحة، والتحدث عن أهمية العبادة وثوابها عند الله.
  • التحدث مع الطفل عن الدين الإسلامي والحرص على توصيل المعلومات إليه بطريقة بسيطة ومشوقة، حتى يتربى حب الدين في نفسه.
  • تعليم الطفل بر الآباء والطاعة لهما وعدم الإساءة لهم، كما يجب تربيته على حب الغير واحترامهم.
  • الحرص على إجابة الطفل عن كل ما يسأل عنه من أمور الدين حتى لا يتشتت تفكيره.

جوانب تربية الاولاد

يجب الحرص على تربية الاولاد في كافة الجوانب الحياتية، ومن هذه الجوانب التالي:

الجانب الاجتماعي

يتم تربية الطفل في هذا الجانب من خلال مساعدته على الاختلاط بالآخرين وتكوين علاقات معهم، عن طريق الذهاب إلى المكتبات ومؤسسات تحفيظ القرآن.

الجانب الصحي

يلزم الاهتمام بالغذاء الذي يتناوله الطفل والحرص على أن يكون صحياً وخالي من الأضرار، بالإضافة إلى تحديد الوجبات اللازمة له.

الجانب الثقافي

يمكن تنمية الجانب الثقافي للطفل عن طريق قراءة القصص، بالإضافة إلى مناقشة الطفل في الأمور المختلفة.

الجانب النفسي

يجب الحرص على تحديد وقت كافي للطفل والتحدث معه ومعرفة ما يدور في عقله وما يزعجه، كما يجب منحه الأمان والحب وإبعاده عن الأفكار السيئة.

الجانب البدني

إرشاد الولد إلى أداء التمارين التي يفضلها، كما يجب ترك مساحة كافية حتى يقوم باللعب، مع مراعاة التغذية السليمة له.

أساليب تربية الاولاد

يوجد بعض الأساليب التي يمكن اتباعها عند تربية الاولاد، لعل من أهم هذه الأساليب ما يأتي:

  1. المشاركة: يتم هذا الأسلوب عن طريق مقاسمة الطفل فعل الأشياء مع الاهتمام به.
  2. التحدث مع الولد دائماً والاستماع إلى كل ما يقوله باهتمام، كما يجب مساعدته في التفكير للحصول على حلول عند وجود مشكلة.
  3. التشجيع الدائم على التعلم، كما يجب تقوية ثقة الولد بأنه قادر على تحقيق أكثر من ذلك.
  4. الثواب والعقاب: من أفضل أساليب التربية، يتم ذلك عن طريق مكافأة الولد عند القيام بالأفعال الجيدة، مع إظهار الفرح له لقيامه بذلك، بينما عندما يرتكب خطأ يمكن اتباع العقاب الهادئ، مثل الحرمان من اللعب لمدة يوم.

وفي الختام فإن تربية الاولاد لها دور هام في تكوين المستقبل وبناء الشخصية لهم، لذا ننصح الآباء بعدم إهمال أطفالهم واتباع الطرق السليمة في التربية، وقد ذكرنا في هذا المقال مجموعة من الأساليب والإرشادات اللازمة عند تربية الأولاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *