العاب تنمية مهارات

العاب الاطفال الرضع و 6 طرق للعب مع الرضيع

عند الحديث عن العاب الاطفال الرضع فعادة لا يفعل الأطفال حديثي الولادة شيئًا سوى الأكل والنوم، ثم الأكل والنوم، لكن في الشهر الثالث، ستبدأ في الشعور بأن هذا الرضيع يحتاج للترفيه والتركيز على اللعب … سوف تسأل نفسك،

ما الذي يمكنني شراؤه من الألعاب في هذه المرحلة؟ على الرغم من أن كل طفل يحب أن يترك والدته تلعب معه تلك الألعاب البسيطة أحادية المقطع، مثل إخفاء وجهها ثم إظهاره، إلا أنه سيضحك، لكن كأمهات نفضل أن نجد شيئًا يمكنه الترفيه عنهم وتعليمهم ورعايتهم،

وهذا ما سنساعدك علي القيام به من خلال مقالنا الذي يوضح أهم ألعاب المهارات الجديدة الخاصة بهم.

بساط اللعب والعاب الاطفال الرضع:

من عمر 4 أشهر، يجب أن تبدئي في تشجيع ابنك على اللعب فهو لا يعرف كيفية الجلوس لتقوية عضلات الرقبة وتشجيعه قدر الإمكان، هذا هو المكان الذي يأتي فيه Play Mat ، حتى للأطفال بعمر يوم واحد، سجادة اللعبة هي نوع من البساط مع بعض الأشكال ذات الألوان الزاهية ذات الملمس الناعم والدمى المعلقة عليها، بعض هذه الحصائر مناسبة للأطفال الذين يرقدون على ظهورهم أو يجلسون أو يزحفون، هذا النوع من الألعاب مناسب جدًا لتنمية رياضات الأطفال وتنمية الرؤية وتنسيق اليد.

المكعبات الملساء والعاب الاطفال الرضع:

من الألعاب المفضلة للأطفال في السنة الأولى، لأنه يستطيع اللعب بها كما يشاء، وتكديسها وضربها على الأرض، ثم وضع الكرة في المكعب وإخراجها مرة أخرى، تنسق الكتلة الناعمة حركة اليدين والعينين وتطور بعض الحركات البسيطة.

الشخشيخة والعضاضة والعاب الاطفال الرضع:

يهتم الأطفال بالخشخشة والعضاضة عندما يبلغون من العمر 3 إلى 6 أشهر، تضفي هذه اللعبة الكثير من المرح على قلب الطفل لأنها سهلة الإمساك بها وستصدر صوتًا كلما تحرك، هناك أيضًا الشخشيخة التي يمكن وضعها على القدمين،

الشخشيخة والعضاضة والعاب الاطفال الرضع
الشخشيخة والعضاضة والعاب الاطفال الرضع

لذلك يميل ابنك إلى تحريك قدميه حتى يسمع الصوت، من خلال السيستروم يتعلم الأطفال مفهوم “السبب والنتيجة”، كلما تحرك سيستروم، سيصدر صوتًا، تمامًا مثل السحر! أما العضاضة فهي وسيلة للأطفال للتخلص من توتر وألم اللثة، يميل الأطفال إلى وضع معظم الألعاب في أفواههم في السنة الأولى، فلماذا لا تعطيه لعبة مصممة خصيصًا لهذا الغرض مثل العضاضة؟

لعب التراص والتجميع والعاب الاطفال الرضع:

تمامًا مثل لعبة المكعب، يحب الأطفال في هذا العمر تكديس الأشياء أو وضعها، ثم تفكيكها.، يمنح اللعب المكدس والمحاولة لطفلك فرصة لتطوير مهارات حل المشكلات والتنسيق بين اليد والعين وبعض الحركات الخفيفة.

الكرة والعاب الاطفال الرضع:

هي إحدى الألعاب التي يمكن استخدامها لفترة طويلة في منزلك، بداية من عمره 6 أشهر عندما يستطيع ابنك الجلوس، ضعي الكرة أمامه، وشجعيه على دفع الكرة للأمام، ثم ادفعي الكرة إلى الخلف إليه ولاحظي رد فعله، بمرور الوقت، تصبح الكرة تشجيعًا للزحف ومطاردتها، استخدم أولاً كرة مصنوعة من مادة ناعمة، مثل القماش، بدلاً من كرة مصنوعة من المطاط أو البلاستيك.

ألعاب السرير والعاب الاطفال الرضع:

تلك الألعاب المعلقة على السرير بأشكالها الجميلة وألوانها الزاهية والموسيقى منها تجذب انتباه طفلك. تعمل هذه الألعاب على تعزيز بصر الطفل، وتشجعه على الاهتمام بالأشياء من حوله، وتجذب عينيه لمتابعتها عندما تتحرك وتصدر الموسيقى، لأنها يمكن أن تهدئ الطفل.

ألعاب السرير والعاب الاطفال الرضع
ألعاب السرير والعاب الاطفال الرضع

المكعبات والعاب الاطفال الرضع:

نصب شكلًا بمساحة مناسبة ، هذه إحدى الألعاب الصعبة للأطفال 9 أشهر فما فوق، هذه أيضًا طريقة رائعة لتعليم أطفالك الألوان والأشكال المختلفة.

مجموعات ألعاب الطاولة والعاب الاطفال الرضع:

تلك الألعاب مناسبة لتشجيع أطفالك على التفاعل، وستجدين أن الطفل يستمتع أثناء اللعب بالأزرار والمقابض وأذرع التحكم ومشاهدة الحركات والأصوات التي يصدرها.

ألعاب الحركة :

بمجرد أن يتمكن طفلك من المشي، سيحب الألعاب التي تتحرك معه أو الألعاب التي تمنحه فرصة للمشي بشكل أسرع، من بين هذه الألعاب، يمكن أن تساعده مشاية الأطفال التي يمكنه دفعها في القيام بحركة المشي الأولى، ثم تصبح لعبته المفضلة.

نصائح عامة لاختيار الألعاب الذكية للأطفال بناءً على عمرهم:

أنسب الألعاب لطفلك هي تلك التي يمكن أن تحفز حواس – البصر والسمع واللمس والشم، امنحه ألعابًا حتى يتمكن من تجربة مجموعة متنوعة من الخبرات مثل اللون والملمس والصوت والرائحة، وذلك لتنمية حواسه والسماح له بالحصول على شخصية حساسة ومهتمة أثناء نموه.

يعاني الأطفال حديثي الولادة من محدودية في الرؤية (لا يزيد طولها عن 15 بوصة / 38 سم)، لذا فهم يستجيبون بشكل أفضل للأشياء والصور ذات الألوان الزاهية.

نمو الطفل في الشهر الثالث، يمكن للألعاب التي تصدر أصواتًا وتتفاعل مع حركات طفلك أن توفر إحساسًا بالتحكم وتنمي قدرته على التنسيق، مثال على ذلك لعبة تصدر صوتًا عند تحريكها أو الضغط على أحد أزرارها.

كيف ألعب مع طفلي الرضيع؟

كيف ألعب مع طفلي الرضيع؟
كيف ألعب مع طفلي الرضيع؟

تحدثي معه:

تحدثي إلى طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية أو تغيير الحفاضات أو حتى الاستحمام، حيث يساعد ذلك على تطوير مهاراته اللغوية والفكرية والنفسية.

انظير إلى وجهه:

يحب الطفل أن ينظر إلى وجهك، ويحب أن تنظر إلى وجهه، لأنه يساعد على التفاعل معك والشعور بالسعادة.

عانقيه:

عندما تحضنيه، يشعر الطفل بالراحة، ويعزز إحساسه بالسلام، وينظم درجة حرارة جسمه.

العبي معه وأخفِ وجهك:

عندما تغطي وجهك بيديك، سيضحك طفلك ويشعر بسعادة بالغة.

الغناء له:

عندما تغني لطفلك، ستجذب انتباهه وسيقلد أفعالك بينما يصدر صوتًا مشابهًا لك.

حركي بعض الألعاب الملونة أمامه:

من أجل تنمية بصر الطفل والقدرة على تمييز الألوان، حركي الألعاب الملونة أمامه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى