قصص قصيرة

قصص قبل النوم و 5 فوائد هامة

هل ستؤثر قراءة قصص قبل النوم للأطفال على نموهم النفسي والعقلي؟ فوائد قراءة قصص ما قبل النوم للأطفال .. استغراق وقت للقراءة لأطفالك باستمرار هو أحد أكثر الهدايا المفيدة التي يمكن للوالدين منحها لأطفالهم (وأنفسهم).

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يبدأ الآباء في قراءة قصص قبل النوم لأطفالهم بصوت عالٍ منذ بداية الولادة والاستمرار في رياض الأطفال، يمكن للقراءة المتسقة بصوت عالٍ أن تمنح الأطفال بداية جيدة في التعليم ومهارات الاستماع الأساسية، يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على اتصال عاطفي بالقراءة والتعلم، ويمكن أن يستمر هذا الارتباط مدى الحياة.

ربما يكون اختيار الوقت المناسب للقراءة من أهم مفاتيح تنمية حب الأطفال للقراءة ، وهذا هو دور قراءة القصص قبل النوم للأطفال هنا، لأن هذا من أكثر الأنشطة الممتعة التي تقوم بها أنت وأطفالك معًا، لذلك استعرضنا في هذا المقال أهمية وفوائد قراءة القصص للأطفال قبل الذهاب إلى الفراش، والتي ستحفزك حتما على القراءة لأطفالك كل يوم دون تعب أو ملل.

فوائد قراءة قصص قبل النوم للأطفال:

فوائد قراءة قصص قبل النوم للأطفال
فوائد قراءة قصص قبل النوم للأطفال
  • قراءة قصص قبل النوم يمكن أن تحسن التركيز.
  • يمكن أن يساعد الجلوس بهدوء قبل النوم والاستماع إلى القصص الجيدة في تحسين التركيز! مشاهدة التلفاز مهمة سهلة للدماغ، بينما القراءة أكثر تعقيدًا، فهي تسمح للدماغ بتقوية وإنشاء روابط جديدة، إذا كنت تقرأ الكثير من الكتب، خاصة قبل النوم، فإن الانتباه إلى القصص سيساعد طفلك على تذكر المعلومات.

تساعدهم على النوم:

بالنسبة لبعض الأطفال، قد يكون النوم ليلًا أمرًا صعبًا يمكن أن تساعدهم القصة المسائية على ربط القراءة بوقت النوم وإدخالهم في إجراءات روتينية متكررة، هناك العديد من الطرق لمساعدة طفلك على النوم بسلام، والقراءة لطفلك قبل الذهاب إلى الفراش هي واحدة منها!

تساعد في تطوير مهاراتهم:

  • عندما تقرأ لأطفالك، سوف ينمي لديهم حب القراءة لأنفسهم وكلما فعلت، كان ذلك أفضل! ستساعد قراءة القصص قبل النوم للأطفال على تعلم وتحسين مفرداتهم ومهاراتهم اللغوية، فقط شجعهم على إعادة قراءة كتبهم وقصصهم المفضلة مرارًا وتكرارًا، سيساعدهم هذا بلا شك على تحسين قدرتهم على القراءة، يمكن أن تساعدهم القراءة على تعلم كلمات جديدة واستيعاب الجمل، ومن ثم دمج هذه الجمل في خطاباتهم؛
  • لذلك عندما يتعلق الأمر بمهاراتهم الخاصة، فإن أهمية القراءة للأطفال الصغار تستحق جهدًا ووقتًا!

تحفز خيالهم:

لا يمكن للتلفزيون وحده أن يحفز إبداع الأطفال، من خلال القراءة والاستماع إلى أوصاف الأشخاص والأماكن والأشياء، يمكن للأطفال إعادة إنشاء هذه الصور في أذهانهم وجعل القصة تنبض بالحياة، ومساعدتهم على الهروب إلي عالم خيالي جديد.

تعلمهم الأخلاق:

عادة ما تعلم الكتب الأخلاق للأطفال الصغار من خلال الشخصيات والمواقف في القصة، سيكون للأبطال في كتب وقصص الأطفال تأثير حتى بعد الانتهاء من القراءة، ستقرأ أنت وطفلك معًا كل ليلة، وسيفهم معنى الصواب والخطأ، ويستلهم من سلوك الشخصيات في القصة.

تقوّي علاقتك بطفلك:

القراءة تجربة ممتعة للأطفال والآباء، يمكن للقراءة للأطفال بناء علاقات قوية، وخصوصا إذا كنت لا تستطيعين رؤية طفلك أثناء النهار، فإن قراءة كتاب قبل النوم هي طريقة جيدة لقضاء وقت ممتع معًا.

نصائح لقراءة قصص قبل النوم للأطفال:

الآن بعد أن عرفت فوائد قراءة قصص وقصص قبل النوم لأطفالك، كيف يمكنك تحويل طفلك إلى طفل يحب القراءة كثيرا؟ هذه بعض النصائح المفيده:

نصائح لقراءة قصص قبل النوم للأطفال
نصائح لقراءة قصص قبل النوم للأطفال
  • دعهم يختارون القصة، لأن منحهم قدرًا معينًا من التحكم سوف يلهمهم حماسهم للقراءة.
  • اصطحبهم إلى المكتبة أو متجر الكتب ودعهم يتصفحون الخيارات هناك، هذا سيجعلهم متحمسين لوقت النوم.
  • اجعلها مسلية عند الانتهاء من القراءة، استخدم الفكاهة لربط وقت القصة باللعب والمرح.
  • اطرح عليهم العديد من الأسئلة واجعلهم يشاركون. “ما رأيك سيحدث بعد ذلك؟” “ماذا يجب أن يفعل الأسد الآن؟”
  • ستساعدهم الأسئلة على البقاء مهتمين!
  • ابحث دائمًا عن مكان مريح للقراءة مع طفلك، مثل سرير مريح أو أريكة.
  • استخدم تطبيقات قراءة القصص، فتطبيقات القراءة هي طريقة رائعة لتشجيعك على قراءة القصص كل يوم.

كيف نختار القصة المناسبة لأطفالنا؟

علينا أن نحرص علي أن تكون القصة مناسبة لسنهم، وأن محتواها ليس عنيفًا أو مخيفًا، لأن الغرض من القصة هو مساعدتهم على أن يكونوا سعداء، وليس نشر الخوف في قلوبهم، لذلك يجب عليك اختيارموضوع بسيط و قصة سعيدة، تحتوي دائمًا على معلومات جديدة.

فيما يلي لخصنا المعايير الثلاثة التي يجب أن تتحقق في كل قصة تقرأها لطفلك من قصص قبل النوم:

المحتوى المعلوماتي:

يجب أن تحتوي قصص الأطفال على معلومات جديدة للأطفال لتقديرها وتثقيفها، وذلك لإثارة فضولهم بشأن العلوم والبحث والتساؤل.

محتوى التمكين:

يجب أن نختار قصة تحتوي على محتوى يمكن أن يمكّن الأطفال نفسياً وأخلاقياً، ويساعد في تشكيل شخصيتهم بشكل صحيح.

محتوى ممتع:

من الأفضل ألا تكون القصة مملة، بل أن تكون ممتعة، يتابعها الأطفال ويحبون الاستماع إليها حتى الوصول إلى الهدف أو النهاية.

كيف تؤثر قصص قبل النوم المختلفة على الأطفال؟

القصة لها تأثير كبير على التطور النفسي الإيجابي للأطفال، نظرًا للحوار الثري والتأمل الذاتي والمثال الجيد، فإن أسلوب السرد هو أفضل طريقة لتقديم ما نريد تقديمه للأطفال؛ مع القيم الدينية والأخلاقية والتعليمات السلوكية أو الاجتماعية، تعزز القصص الأطفال يعتبر الخيال من أهم الفوائد في حياتهم،

تأثير القصص المختلفة على الأطفال يمكن تلخيصه بما يلي:

كيف تؤثر قصص قبل النوم المختلفة على الأطفال
كيف تؤثر قصص قبل النوم المختلفة على الأطفال

الحكايات الخرافية أو الخيالية:

تحتوي على أدوات تعليمية ممتازة، خاصة تلك التي تحتوي على صور، لأنها تستند إلى قصص افتراضية لأبطال وشخصيات وسلوكيات خارقة لا وجود لها في الواقع، مما يعزز فضول الأطفال ومعرفتهم الطبيعية بالكون، كما تمكنهم من فهم الحقائق المحيطة بشكل أفضل والتمييز بين الخير والشر، والصحيح والباطل، والتناقضات الأخرى.

القصة التاريخية:

تنمي حس الانتماء والمواطنة لدى الأطفال، وتنمي الشعور بالمسؤولية والبطولة وروح الجرأة لتحمل المسؤولية، وتنمي الفخر من خلال قراءة السير البطولية.

القصص الاجتماعية:

طريقة لتعليم المهارات الاجتماعية للأطفال، وخاصة مرضى التوحد وذوي الاحتياجات الخاصة، لأنها تهدف إلى توفير معلومات محددة مفيدة لحياة الأطفال اليومية وتساعد أيضًا في تعليم مهارات الحياة للأطفال، التي من المستحيل نقلها إليهم على سبيل المثال، إجابة أخصائية علم النفس التربوي، طفلة حلوها، د. هداية على سؤال الأم حول تعليم طفلها حماية نفسها ، قالت: “حاولي أن تلعب مع طفلك، واستخدمي الاهتمام والحب أحيطيها، وشجعيها” للعب، وعدم الاعتماد على أساليب التخويف أو الضرب حتى يطور شخصيتها الطبيعية “. القصة تدور حول شخصيات مثل الفتاة الصغيرة دوروثي، بطلة الرواية الجميلة (ساحر أوز).

القصص الواقعية:

يناسب هذا النوع من القصص الأطفال في أواخر الطفولة والمراهقة المبكرة، لأنهم يميلون إلى فهم حقيقة الحياة والطبيعة والحيوانات والسفر وغيرها من العلوم المختلفة من حولهم، ويتم تقديم هذه القصص هناك بشكل من الخيال؛ وهي مناسبة لقدرة الأطفال على التفكير والفهم في هذا العمر، وبحسب ذكائهم ومستواهم النفسي تمكنهم تحسين وعيهم وتواصلهم مع الفئات الاجتماعية.

القصص العلمية:

تشمل الابتكارات والاختراعات العلمية والتكنولوجية، وتنمية خيال الأطفال وذكائهم، حتى يتعلم الأطفال التمييز بين الصواب والخطأ واتخاذ القرارات.

أخيرًا، من منا لا يتذكر تلك القصص الملهمة والممتعة التي أثارت إعجابنا وساعدتنا في تعلم دروس مفيدة في الحياة، لذلك … لا تحرم أطفالك اليوم من تذكر قصصهم المستقبلية السعيدة المفضلة أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى