حياة طفلك

تعويد الرضيع علي النوم بمفرده و 9 طرق لأحذ تلك الخطوة


تجد معظم الأمهات صعوبة في فصل أطفالهن عن أنفسهم في وقت النوم وتعويد الرضيع علي النوم بمفرده، وذلك لأن الأمهات يقلقن من ترك أطفالهن بمفردهم، فوجود الأطفال يجعلهم يشعرون بالسعادة والأمان،

وهذا يجعل من الصعب على أطفالهم النوم بمفردهم، يجب على الأم التحكم في عواطفها، وتعويضها عن الأنشطة الأخرى التي تحبها مع أطفالها قبل الذهاب إلى الفراش،

لأن الدراسات أثبتت أن النوم وحده يمكن أن يعزز ثقته بنفسه ويقضي على مخاوفه في المستقبل، تريد الكثير من الأمهات معرفة متى يكون الوقت مناسب لنقل أطفالهم إلى النوم بمفردهم، إنهم يواجهون تحديًا كبيرًا في كيفية إعداد أطفالهم، وإليك المقالة التالية لفهم متى وكيف ينام الأطفال بمفردهم.

تعويد الرضيع علي النوم بمفرده

من المهم جدًا أن ينام الأطفال بمفردهم لتشجيعهم على النوم بشكل مستقل، وهناك عدة أسباب، فهو يحقق ما يسمى “الاستقلال الليلي” أي الاستقلال في الليل والثقة بالنفس في قدرة المرء على النوم، وهذه خطوة ضرورية من أجل تنمية عاطفية صحية، الآن نوضح متى وكيف ندع الطفل ينام بمفرده.


متي يتم أخذ تلك الخطوة وتعويد الرضيع علي النوم بمفرده؟

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يعيش الأطفال في نفس الغرفة مع والديهم في السنة الأولى بعد الولادة، لأن معظم وفيات الرضع المفاجئة تحدث في الشهرين الأول والرابع وقبل ستة أشهر بعد الولادة، وفي السنة الأولي يظهر نمط نوم مستدام قبل قلق الانفصال في وقت لاحق من العام، عند تعليم الطفل النوم بمفرده، يكون الأسبوع الأول هو الأصعب، ولكن إذا لم يستسلم الوالدان، يجب ألا تستغرق عادات النوم الجديدة أكثر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع حتى تتجذر.

متي يتم أخذ تلك الخطوة؟
متي يتم أخذ تلك الخطوة وتعويد الرضيع علي النوم بمفرده؟

كيف يمكن أحذ تلك الخطوة وتعويد الرضيع علي النوم بمفرده؟

القضاء على التداخل:

تجنب وضع أجهزة التلفاز والأجهزة الإلكترونية الأخرى في غرفة الطفل لخلق بيئة مواتية للنوم حتي يتم تعويد الرضيع علي النوم بمفرده.

تجنبي وضع الكثير من الألعاب على سرير طفلك:

ستشتت انتباهه الألعاب، ولكن يمكن أن تساعده لعبة أو اثنتين من الألعاب المفضلة لطفلك على النوم بسهولة أكبر.

ضعي روتينًا لوقت النوم:

دعية يأخذ حمامًا ساخنًا ويرتدي بيجاما وعانقي طفلك لفترة وجيزة.

كوِّن عادة منتظمة لتجعل طفلك يشعر بأمان أكبر حتي يتم تعويد الرضيع علي النوم بمفرده.


قللي من وجودك:

غادري الغرفة قبل أن ينام طفلك حتى لا يعتمد على وجودك، ويبتعد عن سريره كل ليلة عندما ينام، ويقلل اعتماده عليك تدريجيًا.

كيف يمكن أحذ تلك الخطوة؟
كيف يمكن أحذ تلك الخطوة وتعويد الرضيع علي النوم بمفرده؟

انسحبي تدريجيًا:

بعد أن ينام طفلك، أخبريه أنك ستعودين للاطمئنان عليه قريبًا، وعليك الوفاء بوعدك، لكن انتظري وقتًا أطول حتي يتم تعويد الرضيع علي النوم بمفرده.

نم مع طفلك في غرفته بعض الوقت:

على سبيل المثال، يمكنك قضاء الليل على مرتبة على أرضية غرفة نوم طفلك، أو النوم معه في سريره لبضع ساعات قبل العودة إلى غرفتك. ملحوظة: إذا ذهب طفلك إلىك في الفراش في منتصف الليل، فيرجى اصطحابه مباشرة إلى غرفته مرة أخرى، ومن المهم أن تكون حازمًا بشأن هذا الأمر ودعه يعود إلى سريره في كل مرة يأتي إليك.

كافئه على السلوك الجيد:

تجاهل السلوكيات غير المرغوبة، مثل بكاء طفلك باستمرار، ودع طفلك يختار الألعاب وملابس النوم للنوم.

ابقي هادئًة ولكن لا تتحركي:

إذا حاول طفلك النهوض من السرير، فحاولي الجلوس على الأرض أو على كرسي في الغرفة، واقتربي من السرير وأكدي له أنك هناك حتى تتمكني من العودة بسهولة دون أن تضغطي على نفسك.

لا تعامل وقت النوم كتهديد:

اجعل طفلك يشعر أن النوم هو جزء ممتع وصحي من الحياة.

ملحوظة: إذا رفض طفلك النوم بمفرده، أو استيقظ ليلاً وهو يبكي ولم يتوقف إلا عندما تكوني قريبًة منه، فقد يعاني من قلق الانفصال الليلي، وهو أمر شائع لدى الأطفال دون سن الثالثة من العمر.

كيفية يتم التعامل مع اضطرابات النوم لدي الطفل في عامه الأول

تشمل اضطرابات النوم عند الأطفال رفض النوم أو المقاومة، وتأخر النوم، والاستيقاظ الليلي المطول الذي يتطلب تدخل الوالدين، والأرق المستمر، وانقطاع النفس الانسدادي النومي، أو الحاجة إلى رفقة الوالدين . فيما يلي طرق التعامل مع اضطرابات النوم:

كيفية يتم التعامل مع اضطرابات النوم لدي الطفل في عامه الأول
كيفية يتم التعامل مع اضطرابات النوم لدي الطفل في عامه الأول

روتين وقت النوم:

الاعتماد على وقت نوم ثابت يمكن أن يساعد في تقليل الأرق السلوكي، ولكن يجب أن يستمر البرنامج حوالي 20 إلى 45 دقيقة، بما في ذلك ثلاثة إلى أربعة أنشطة مهدئة، مثل الاستحمام وارتداء الملابس والبيجاما، قراءة القصص، والابتعاد عن التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية الأخري، التجهيز يجعل الطفل يشعر بالنعاس أثناء القيام به، وذلك لتقليل الاعتماد على وجودك في بداية النوم.

التجاهل الجهازي:

يحل التجاهل الجهازي المشكلة التي يحتاجها الأطفال لطلب مساعدة الوالدين عندما يبدأون في النوم أو يستيقظون ليلا، يحدث هذا عادة عندما يطلب الطفل من الوالدين البقاء في الغرفة أثناء النوم أو يستيقظ الطفل ويذهب إلي والدته في الليل هذا الأسلوب بما في ذلك الانسحاب المفاجئ أو التدريجي للبرامج في بداية النوم، بينما في الليل، يؤدي التجاهل الجهازي عادة إلى “تلاشي” حاجة الطفل إلى مساعدة الوالدين.

قيلولة استراتيجية:

يجب أن يأخذ جدول القيلولة في الاعتبار نمط النوم الطبيعي أثناء النهار، يحتاج الأطفال عادةً إلى أربع ساعات على الأقل من فترات النوم لحملهم على النوم مرة أخرى، لذلك يكون وقت القيلولة قريبًا جدًا، أو يكون وقت النوم قريبًا جدًا، فلا يستطيع الطفل أن ينام في الليل، أو يحدث هذا بعد فوات الأوان أي أنه يصاب الأرق.

استشر طبيب الأطفال:

استشر طبيب الأطفال حول الأدوية التي يتناولها طفلك وتأثيرها على اضطرابات النوم.

5/5 (3 Reviews)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى