التخطي إلى المحتوى
تعليم سباحه الاطفال و 9 نصائح هامه
تعليم سباحه الاطفال و 9 نصائح هامه
محتويات
[toc]

تعليم سباحه الاطفال من أهم الرياضات النافعة للجسم والعقل للكبار والصغار، فالعديد من التساؤلات تدور في أذهان الأمهات حول كيفية تعليم السباحة وما هو العمر الأمثل لكي نبدأ في تعليم الطفل.

السباحة لعبة لها تقنيات وخطوات ومراحل تجهيز للاستفادة بشكل كبير من كافة النصائح المقدمة للطفل في التعليم، فيما يلي سوف يساعدك في التعرف على الفوائد البدنية وتربية الأطفال.

الفوائد الصحية والمهارات الإجتماعية المكتسبة من تعليم السباحة ومتى نتوقف عن تعليم السباحة للطفل؟

فوائد العامة عند تعليم سباحه الاطفال

فوائد العامة عند تعليم سباحه الاطفال
فوائد العامة عند تعليم سباحه الاطفال

تتجه كثير من الأمهات للسباحة في فصل الصيف، وتتوقف عن الممارسة في فصل الشتاء بسبب البرودة، هذا التفكير غير صحيح على الإطلاق في تعليم سباحه الاطفال.

فتعليم سباحه الاطفال لا تسبب التعب أو الإصابة بالنزلات البردية بل هي تساعد الجسم في المواجهة الأمراض العامة التي يصاب بها الجسم، فمن أهم الفوائد التي تعم على الجسم بشكل عام ما يلي:

  1. تحسين الأجهزة الداخلية بالجسم بشكل عام.
  2. الاطمئنان الدائم على صحة القلب.
  3. مرونة عالية في الجسم.
  4. عدم الإصابة بالسمنة طول فترة الطفولة وفي مرحلة المراهقة.
  5. زيادة اجتماعية الطفل، المسابقات تجعل الطفل أكثر تاثيراً إيجابياً على المجتمع بشكل عام.
  6. القدرة على تكوين شبكة علاقات مع الأسر والأصدقاء من ثقافات مختلفة.
  7. الاستمتاع بالسباحة عند السفر لقضاء العطلة الصيفية.
  8. النمو العقلي بشكل منتظم، الدراسات العلمية التي تمت على عدد من الأطفال وجدوا أن الممارسين للسباحة يتمتعون بنمو عقلي وذهني وجسدي بشكل أفضل.
  9. رفع مستوى الذكاء.
  10. التقليل من التوتر والإجهاد العصبي والتخلص من المشاعر السلبية وبالأخص عند الوصول لسن المراهقة.
  11. تعزيز الثقة بالنفس بكسر راهبة الماء والقدرة على السباحة.
  12. عدد من الفوائد التي تعم على الطفل في الحياة بشكل عام، تجعله قادر على احترام الذات واحترام الآخرين والإلتزام بالمواعيد في حياته بشكل عام.

ماهو الوقت الأمثل لتعليم سباحه الاطفال؟

الوقت الأمثل لتعليم سباحه الاطفال
الوقت الأمثل لتعليم سباحه الاطفال

مع اختلاف الدراسات الحديثة بالإثبات والأدلة أكدت أن تعليم السباحة لم يتوقف عند سن معين.

فوجدنا الأطفال الرضع عند وضعهم في حمام السباحة بالفطرة وبدون تعلم قادرين على العوم دون الغرق أو التعرض لمشاكل في شرب الماء أثناء العوم.

فالمشكلة لم تكن في العوم بقدر تعليم مهارات السباحة، فهناك فرق كبير بين العوم والمهارات الخاصة بالسباحة، السن المناسب لتعليم السباحة هو سن الأربع سنوات.

ليكن العقل في حالة استعداد نفسي وبدني لاستقبال مهارات ممارسة السباحة، مع مراعاه الفروق بين الأطفال فهناك أطفال أقل في الاستيعاب والخوف من الماء.

وفي أيضا سن الست سنوات يصبح الجسم أكثر ليونة في تعليم العوم والقدرة على التركيز بشكل أكبر في حركات السباحة وتجنب الفوبيا من الماء.

فإذا كان لديك طفل لابد من تجهيزها نفسياً وتشجيعية والتحدث معه عن اهمية السباحة للجسم والعقل.

طرق تجهيز الطفل تعليم سباحه الاطفال

طرق تجهيز الطفل تعليم سباحه الاطفال
طرق تجهيز الطفل تعليم سباحه الاطفال

كما سبق ووضحنا العمر المناسب للطفل في تعليم سباحه الاطفال، فالعمر وحدة لا يكفي لابد من تجهيز الطفل نفسياً وبدنياً قبل البدء في التعليم.

فاليكم بعض الخطوات التي يجب السير عليها قبل تعليم السباحة:

  • التحدث مع الطفل عن أهمية الرياضة بشكل عام وبالأخص السباحة.
  • حث الطفل عن أهمية السباحة في اتخاذها هواية بعد التعليم.
  • مشاهدة الأطفال لفيديوهات السباحة والأطفال في نفس العمر يمارسون السباحة بمنتهى البساطة والسهولة دون أي خوف أو تردد.
  • ازرع في طفلك الثقة بالنفس بالتحدث بعبارات أنا أثق فيك – أنت تقدر.
  • لا تفاجىء الطفل بدون تهىء نفسي حتى لا يأتي بنتيجة عكسية ويربي بداخلة فوبيا النزول لحمامات السباحة.
  • من الممكن قبل البدء بممارسة السباحة اصطحاب الطفل لمشاهدة الأطفال وهما يمارسون رياضة السباحة ويتمتعون بالماء لكسر حاجز الخوف.
  • التحدث مع الطفل عن أهمية السباحة في صورة قصص وأهميتها في الوقت الحالي وعلى مدى العمر الطويل.
  • أثناء تمرين السباحة عليك التركيز الكامل مع الطفل بكل حواسك لكي يحصل على الثقة بنفسة من خلال ثقتك فيه.
  • التشجيع أثناء التمرين وبعد إنتهاء التمرين والتحدث معه عن أهم الإنجازات التي قام بها مع المدرب.
  • على الوالدين أن يكونوا المرجع الأول في الثقة بالنفس ولا تنتظر المدرب القائم على السباحة أن يقوم بهذا الدور بمفردة

نصائح للأطفال المقبلة على تمارين السباحة

  1. تعليم سباحه الاطفال في حمام سباحة على قدر كبير من الأمان والحماية وبالأخص للأطفال في عمر الأربع سنوات.
  2. عدم الضغط على الطفل في سرعة تعليم حركات السباحة وتركه أن يكتسب مهارات التعلم على قدر استيعابه.
  3. الماء خطر في حد ذاتها طالما طفلك لن يتعلم السباحة فلابد من التركيز الكامل مع الطفل أثناء التمرين.
  4. الفترات التي يتعلم فيها الطفل السباحة تكن فترات الصباح قبل أشعة الشمس الحارقة أو فيما بعد الساعة الرابعة مساءاً حتى لا يصاب بضربة شمس.
  5. إذا لم يكن لديك وقت متاح غير وقت الظهيرة فلابد من التأكد من التغطية الكاملة للمسبح.
  6. وجود المنشفة للطفل بعد التمرين حتى لا يصاب بالنزلات البردية أو يعرضه للأعياء فيتحول الأمر ضد رغبتك في تعليم الطفل السباحة.
  7. الحرص على العناية بجلد الطفل بعد الانتهاء من التمرين حتى لا يسبب الكلور بالسلب على الجسم.
  8. في فصل الشتاء لابد من اختيار الوقت المناسب للتمارين والتأكد من حرارة الماء في المسبح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *