التخطي إلى المحتوى
تعليم الرسم للاطفال و 3 قواعد للتعلم
تعليم الرسم للاطفال و 3 قواعد للتعلم
محتويات
[toc]

تعليم الرسم للاطفال من الأمور الهامة التي يرغب فيها الآباء ويبحثون عن طرق لها، فالرسم يساهم في توسيع العقل وزيادة تخيلات الطفل، مما يجعله قادراً على التعلم بشكل أسرع، كما يضيف تعليم الرسم إلى الطفل العديد من السمات الشخصية للطفل ، لذلك يجب اتباع الأساليب والطرق الصحيحة عند الرغبة في تعليم الرسم للاطفال.

تعليم الرسم للاطفال

هناك العديد من الطرق والوسائل التي يقوم بها الآباء في تعليم الرسم للاطفال قبل وبعد مرحلة الدراسة، ومنها التعليم المنزلي وقضاء الوقت مع الطفل في التحدث عن أهمية الرسم ومميزاته، مما يزيد رغبتهم في التجربة بأنفسهم ويساعدهم على اكتشاف مهاراتهم، وسنتحدث اليوم عن أفضل الأساليب والخطوات المستخدمة في ذلك.

أساليب تعليم الرسم للاطفال

هناك مجموعة من الأساليب التي يمكن استخدامها في تعليم الرسم للاطفال، ومنها التالي:

أساليب تعليم الرسم للاطفال
أساليب تعليم الرسم للاطفال
  • برامج الهاتف مثل برامج التلوين، الرسم، التي تضم أشكال الكائنات الحية والأسماء وغيرها.
  • المؤسسات التعليمية يتم فيها تعليم الرسم.
  • اصطحاب الطفل إلى المكتبات.
  • إحضار معلم رسم حتى يساعد الطفل على تنمية الموهبة.
  • الجلوس مع الطفل والرسم أمامه.
  • تجهيز أدوات الرسم وترك مساحة للطفل كي يجرب.

قواعد تعليم الرسم للاطفال

هناك بعض القواعد والعوامل الهامة في تعليم الرسم للاطفال، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

بدء التعلم بطريقة سهلة:

يجب أن يكون الأسلوب المتبع مع الطفل بسيط وسلس حتى يتمكن من استيعاب ما يتعلم، ويتم ذلك عن طريق استعمال الأدوات البسيطة مثل القلم الرصاص وأوراق الرسم والألوان الجذابة.

الاستمرار والممارسة:

عند تعليم الطفل الرسم يجب الصبر والتكرار وترك احتمال للخطأ، مع إرشاد الطفل إلى الطرق الصحيحة في كل مرة حتى تزداد قدرته على الرسم.

تعليم الطفل التلوين:

يتبع التلوين عملية الرسم كما يزيد من تركيز الطفل وينمي رغبته في تخيل الأشياء الطبيعية ورسمها بنفس الشكل واللون.

تعليم الطفل التلوين
تعليم الطفل التلوين

خطوات تعليم الرسم للاطفال

يوجد بعض الخطوات البسيطة التي يجب اتباعها عند البدء في تعليم الرسم للاطفال، تكون هذه الخطوات كالآتي:

  • تهيئة مكان مناسب للرسم مع وجود طاولة صغيرة وبعض الأقلام والألوان ودفتر رسم وممحاة.
  • ارتداء ملابس مناسبة لتعليم الرسم، حتى لا تفسد من الألوان.
  • إرشاد الطفل إلى كيفية البدء في إمساك الأقلام وتحريكها على الورقة لتكوين شكل معين.
  • تحديد الشكل الذي سيقوم الطفل برسمه، مع ترك الاختيار له في ذلك.
  • التسلسل في التعلم عن طريق البدء بالرسومات البسيطة مثل الوجه والعين، مع تدرج الرسم حتى يصل إلى إتقان رسم الملامح.

إرشادات تعليم الرسم للاطفال

يلزم اتباع بعض الإرشادات والتعليمات عند بدء تعليم الصغار، ومن أهم الإرشادات اللازمة ما يلي:

إرشادات تعليم الرسم للاطفال
إرشادات تعليم الرسم للاطفال
  • عدم استخدام ألوان مكونة من مواد كيميائية حتى لا تضر الطفل.
  • البدء بالأشكال البسيطة عند الرسم وتجنب التعقيد، حتى لا يكره الطفل التعلم.
  • عدم إلزام الصغير بأشكال معينة وترك الحرية له كي يتخيل ما يرغب ويرسمه.
  • إحضار بعض الصور الكرتونية والأشكال الموجودة في صفحات الإنترنت أو التلفاز وطلب إعادة رسمها من الصغير، مع مساعدته في ذلك.
  • إعطاء دورات رسم للصغير حتى يتم تنمية مهاراته في الرسم.
  • التشجيع والتحفيز المستمر عند رسم أحد الأشكال البسيطة، مما يزيد من قدرة ورغبة الطفل على رسم أكثر.
  • اختيار الألوان المفضلة له مع مكافئته عند عمل رسومات جديدة.

مراحل تعليم الرسم للاطفال

تنقسم عملية تعليم الرسم للاطفال إلى مرحلتين في فئات عمرية مختلفة، وهما كالتالي:

مرحلة قبل الدراسة

يتم البدء في تعليم الرسم في هذه المرحلة عن طريق اختيار رسم الحروف وبعض الأرقام، كما يمكن رسم الأشياء للطفل وإعطائها له حتى يقوم بالتلوين، كما يجب في هذه المرحلة تزويد الصغير بمعلومات عن ما يقوم برسمه.

مرحلة الدراسة

يستمر تعليم الصغير الرسم بعد دخوله إلى المدرسة حتى تزداد قدرته على ذلك، عن طريق حصص الرسم المدرسية أو من خلال الأم في المنزل، مع ترك الصغير يرسم دون مساعدة مما يقوي قدرته على ذلك.

أهمية تعليم الرسم للاطفال

يوجد أهمية كبيرة في تعليم الرسم، كما يعطي مميزات كثيرة، ومن أهم هذه المميزات ما يلي:

  • يساعد على تحفيز المهارات التخيلية لدى الطفل.
  • يعمل على تطوير مهارات الطفل سواء البصرية أو العقلية، كما يزيد من قوة الانتباه ويساهم في عملية التركيز.
  • يساهم في تنمية مهارات الطفل في الحركة، من خلال تحريك القلم والأصابع وعمل رسومات بسيطة.
  • يسهل عملية التواصل مع الأهل والآخرين.
  • إمكانية معرفة ما يدور في عقل الطفل من أفكار، عن طريق ما يقوم برسمه.
  • تهدئة الأعصاب وتزويد الصغير بالأخلاق الجيدة والهدوء.
  • التخلص من النشاط الزائد من خلال بذل المجهود في الرسم.
  • إضافة العديد من الأفكار إلى عقل الطفل، مما يزيد من نموه العقلي.
  • تقوية الثقة بالقدرات التي لديه.
  • الربط بين الطبيعة والتخيلات من خلال رسم بعض مظاهر الطبيعة كالسماء والشمس، مع استخدام نفس الألوان الحقيقية للأشياء.
  • يتعلم الصغير الاهتمام بنفسه كما يدفعه الرسم إلى التنسيق الجيد بين ألوان الملابس.
  • التخلص من الشعور بالخجل والخوف من الآخرين، حيث أن الرسم من المهدئات النفسية للصغير.
  • منح الصغير السعادة والشعور بالأمل.

وفي الختام فإن الرسم كما ذكرنا من الأمور الهامة والمفيدة جداً للصغار والتي لابد من تعليمها لهم في المراحل العمرية الأولى حتى تساعدهم على تشغيل العقل، وقد تحدثنا عن تعليم الرسم للاطفال وذكرنا خطوات وعوامل وأهمية تعليم الرسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *