التخطي إلى المحتوى
تربيه الأطفال و 4 انماط للتربية الصحيحة
تربيه الأطفال و 4 انماط للتربية الصحيحة
محتويات
[toc]

تربيه الأطفال هي الركيزة الأساسية التي يُبنَى عليها المجتمع، فالتربية هي التي تصنع شخصية الفرد وتمكنه من التعامل في كافة مجالات الحياة، لذلك يسعى جميع الآباء إلى الوصول إلى أساليب التربية السليمة وإعداد أطفال أسوياء قادرين على خدمة المجتمع،

ويوجد العديد من النصائح الهامة التي يلزم اتباعها في تربية الأطفال وسنذكر بعضها من خلال موضوعنا اليوم.

تربيه الأطفال

يوجد مجموعة من الأسس المختلفة التي يمكن استخدامها عند تربيه الأطفال، ومن أهم هذه الأسس ما يلي:

  • منح الطفل الحب الكافي والمشاعر الدافئة.
  • مراعاة مشاعر الطفل واحترامه.
  • عدم توبيخ الطفل والإساءة إليه أمام الآخرين.
  • ترك مساحة من الحرية يتمكن من خلالها التعبير عن نفسه وما يرغب به.
  • مكافئة الطفل عند قيامه بالأمور الجيدة.
  • إبعاد الطفل عن التوتر والمشاكل الأسرية.
  • اتباع الطرق البسيطة عند التعامل مع الطفل.

الأنماط المتبعة في تربية الأطفال

الأنماط المتبعة في تربية الأطفال
الأنماط المتبعة في تربية الأطفال

هناك أربعة أنماط مختلفة في تربيه الأطفال تم وضعها من خلال بعض الباحثين، وهما كما يلي:

التربية التساهلية:

يتم في هذا النمط ترك الحرية للطفل في فعل كل ما يريد دون ضوابط محددة، أهم ما يميز هذا النمط أن العلاقة بين الطفل والأبوين تكون علاقة صداقة أكثر من كونها علاقة أسرية.

التربية الرسمية:

يقوم هذا النوع من الأنماط على أسس محددة، ويتميز بالحرص على ضبط سلوك الطفل مع مراعاة التعامل البسيط معه.

التربية دون مشاركة:

يقوم هذا النمط على أساس الحرية المفرطة للأطفال دون وضع أي ضوابط تحدد ذلك، مما يسبب سوء سلوك الطفل.

تربيه الأطفال المتسلطة:

يستخدم الآباء التربية القاسية في هذا النوع، مما يسبب حدوث اضطراب النفسي للطفل.

أساليب تربية الأطفال من سن سنة إلى سبع سنوات

عند الحديث عن تربيه الاطفال يجب أولاً تحديد الأساليب المستخدمة في التربية، ومن هذه الأساليب ما يلي:

استخدام أسلوب الطلبات الإيجابية بدلاً من الأوامر

من الأساليب الفعالة في تربيه الأطفال هي عدم استمرار إلقاء الأوامر، مع استخدام طرق بديلة مثل الطريقة الجيدة في الأمر مثل طلب العودة مبكراً بطريقة توضح القلق على الطفل وليس الترهيب.

التشجيع المستمر

تشجيع الأطفال على فعل الأمور الجيدة من خلال إبداء السعادة ناحية ما فعلوه والحرص على عدم توبيخهم عند الإخفاق في شيء، بل التشجيع النفسي حتى لا يخفق مرة أخرى.

الإنصات إلى الطفل

الإنصات إلى الطفل
الإنصات إلى الطفل

من الأمور الهامة في تربية الطفل هي الإنصات إليه ومعرفة كل ما يدور في عقله، بالإضافة إلى مناقشته في الأمور التي يفكر فيها وإرشاده إلى الأفضل، حتى يتعلم الطفل التحدث عن كل ما يحدث له دون أن يخفي شيئاً.

مشاركة الطفل

يجب مشاركة الطفل في جميع أمور حياته سواء الدراسة، اللعب، تناول الطعام، ممارسة الأنشطة والهوايات، لكي يتعلم الطفل أن يشارك مع الآخرين ويكتسب مهارات العمل في جماعة.

تقدير مشاعر الطفل

يجب الحرص على تقدير أحاسيس الطفل في جميع الأوقات حتى لا تقل ثقته بنفسه، كما يلزم احترام رغبات الطفل وعدم إجباره على فعل شيء لا يرغب به، حيث أن ذلك يعزز شخصية الطفل.

اقتداء الطفل بالأبوين

اقتداء الطفل بالأبوين
اقتداء الطفل بالأبوين

دائما ما ينظر الأطفال إلى أفعال آبائهم لذلك يجب أن يحرص الأبوين على تقديم القدوة الجيدة للطفل، مع عدم فعل أي شيء سيء أمامه حتى لا يقوم بتقليده.

أساليب تربيه الأطفال فوق سن السبعة

يوجد أساليب متعددة يجب اتباعها عند تربية الأطفال في سن الدراسة، ومن هذه الأساليب ما يلي:

مراقبة الأفعال

يجب مراقبة سلوك الطالب وأفعاله ومعرفة سبب هذا الفعل سواء في المنزل أو المدرسة، مع متابعة المدرسة باستمرار لمعرفة كل ما يفعله الطفل خارج المنزل.

مساعدة الطفل على الدراسة

يفضل أن يقوم الآباء بمساعدة أطفالهم على الدراسة وتحفيزهم من أجل الحصول على نسب مرتفعة، بالإضافة إلى التحدث معهم عن أهمية الدراسة في حياة كل فرد.

استبدال العقاب بالعواقب

عندما يخطئ الطفل يتم فرض عواقب بدلاً من معاقبته، وهذا من أكثر الأساليب الحرفية في تربية الأطفال، وتعني العواقب ما يترتب على حدوث الخطأ مثل: (في حالة التأخر عن المنزل اليوم، لن يتم اللعب غداً).

المساعدة في التخلص من المشكلات

يجب مساعدة الطفل في حل مشكلاته، عن طريق معرفة سبب المشكلة والتفكير في حلها ثم فرض بعد الحلول مع إرشاده إلى طريقة الحل الصحيحة، بالإضافة إلى إعطائه الحل وتركه يتعامل مع المشكلة بنفسه حتى يتعود أن يعتمد على ذاته.

إظهار المشاعر الحميمة تجاه الطفل

يجب أن تحرص الأم على إظهار المحبة والعطف تجاه الطفل حتى لا يشعر بالوحدة، كما أن إعطاء الطفل هذه المشاعر الجيدة ينعكس على سلوكه مع الآخرين.

تعزيز الثقة بالنفس والرضا عن الشكل

من الأشياء المهمة تقوية الثقة بالنفس من خلال مدح الطفل عند إنجاز المهام البسيطة أو الصعبة، بالإضافة إلى مدح مظهره بشكل دائم، حتى لا تؤثر فيه السلوكيات الخارجية السيئة من الآخرين مثل التنمر، الإهانة.

أساليب معاقبة الطفل

يستخدم الآباء الأساليب الخاطئة عند الرغبة في عقاب الطفل، لذا سنطرح بعض الأساليب الصحيحة للعقاب كالتالي:

  • تجنب استخدام الأساليب القاسية والعقاب البدني.
  • حرمان الطفل من الألعاب أو الأشياء المفضلة حتى يقوم بتصحيح خطأه.
  • إظهار الانزعاج من سلوك الطفل من خلال التحدث معه عن مدى سوء هذا الفعل، دون اتباع الطرق القاسية.

وفي الختام فإن تربيه الأطفال تعد أحد أهم الأمور الحياتية، وقد تحدثنا في هذا الموضوع عن طرق التربية في الفئات العمرية المختلفة مع ذكر أساليب الثواب والعقاب المتبعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *