التخطي إلى المحتوى
تربية الاطفال عمر ٣ سنوات بطريقة علمية 2021
تربية الاطفال عمر ٣ سنوات بطريقة علمية
محتويات
[toc]

تربية الاطفال عمر ٣ سنوات يعد من أكثر الأمور الهامة التي يسعى أولياء الأمور لفعلها بشكل مُتقَن وصحيح حتى ينشأ طفل سوي، حيث أن عمر 3 سنوات هو سن تأسيس الأطفال أخلاقياً وعلمياً ويترتب عليه سلوك الطفل في السنين المقبلة وطريقته في التعامل مع الأشياء، لذا يلزم أن يكون الآباء منتبهين لأطفالهم في هذه المرحلة، وسنتحدث عن بعض طرق التربية السليمة في هذا المقال.

تربية الاطفال عمر ٣ سنوات

الأطفال في عمر 3 سنوات تحتاج إلى رعاية شديدة يبدأون بالتفكير والتساؤل عن جميع الأشياء، يقبلون على الحياة ويرغبون في أن يتعلموا الكثير لذا يجب اتباع الطرق الصائبة في معاملتهم، والتي من أهمها الحرص على التحدث معهم والاستماع إليهم وإجابتهم عن كافة الأسئلة التي يقومون بتوجيهها بطريقة سلسة وأسلوب بسيط.

قواعد تربية الاطفال عمر ٣ سنوات

يوجد مجموعة من القواعد التي يجب الحرص على اتباعها عند تربية الاطفال في عمر 3 سنوات، ومنها ما يلي:

قراءة القصص والروايات
قراءة القصص والروايات

قراءة القصص والروايات

القراءة توسع أفاق العقل لدى الطفل وتنمي مهارات الاستماع لديه كما تمنحه سعة التخيل وتنشط عقله.

تخصيص وقت للألعاب

تحديد وقت يومي لمشاركة الطفل في اللعب واختيار الألعاب الغير مساهمة في تزايد الشغب، وألعاب تكوين العقل مثل ألعاب تركيب المكعبات، بالإضافة إلى ألعاب الجري والإمساك لتنشيط حركة الطفل.

اصطحاب الطفل إلى المطبخ تربية الاطفال عمر ٣ سنوات
اصطحاب الطفل إلى المطبخ تربية الاطفال عمر ٣ سنوات

اصطحاب الطفل إلى المطبخ

عند الطهي وإعداد الطعام يمكن أن تقوم الأم باصطحاب الصغير حتى يتعلم تناول الأطعمة المفيدة واتباع الأنظمة الغذائية، بالإضافة إلى طلب بعض المهام الصغيرة منه ليتعلم المشاركة بالاخص في تربية الاطفال عمر ٣ سنوات.

تنمية هوايات الطفل

يمكن ذلك من خلال تعليمه الرسم والكتابة وكافة المجالات الأخرى، مع الحرص على متابعة الطفل عند ممارسة هذه الأشياء وإرشاده بطريقة بسيطة.

تعليم الطفل المشاركة والعمل الجماعي

المشاركة من الأمور الهامة التي ينبغي أن يتعلمها الطفل، ويمكن ذلك من خلال تقاسم فعل الأشياء سواء في المنزل أو خارجه، مثل مشاركة الألعاب الثنائية، ومهام المنزل اليومية في تربية الاطفال عمر ٣ سنوات.

أساليب تربية الاطفال عمر ٣ سنوات

يوجد مجموعة كبيرة من الأساليب المتبعة في تربية الأطفال في عمر ما قبل الدراسة، ومن هذه الأساليب ما يلي:

الثواب والعقاب

في هذه الطريقة يتم أخذ رد فعل على سلوك الطفل الجيد أو السيء، عن طريق ما يلي:

  • عند فعل الأشياء الجيدة يتم مكافئة الطفل بما يحب.
  • تحديد أساليب عقاب عند فعل الأمور السيئة مثل الحرمان من اللعب.
  • الحرص على عدم فرض عقاب قاسي على الطفل حتى لا يؤثر ذلك على سلوكه.

الإرشاد والتوجيه

إرشاد الطفل وإعطائه التعليمات الضرورية للتعامل مع الآخرين أو فعل الأشياء اليومية، مع الحرص على عدم فعل الأشياء التي يتم تحذير الطفل منها أمامه.

تحديد الأمور السيئة

يلزم أن يقوم ولي أمر الطفل بالتحدث معه عن الأفعال السيئة وعن نتائجها حتى يتجنب الطفل الوقوع فيها عن طريق الخطأ.تكوين صداقات مع الطفل

تكوين صداقات مع الطفل

تحسين العلاقة بين الأم والطفل عن طريق معاملته على أنه صديق والتحدث معه في الأمور التي يمكنه فهمها مع شرح الأسباب له بأسلوب بسيط، حتى ينمو عقله بشكل أسرع.

الرعاية المستمرة والمراقبة

يجب الاهتمام برعاية الطفل والانتباه لأفعاله وردود أفعاله طوال الوقت، والتحدث معه عند ملاحظة أي سلوك غير مناسب مع محاولة إيضاح السبب وعدم المعاقبة.

الأساليب الخاطئة عند تربية الاطفال عمر ٣ سنوات
الأساليب الخاطئة عند تربية الاطفال عمر ٣ سنوات

الأساليب الخاطئة عند تربية الاطفال عمر ٣ سنوات

يوجد بعض الأساليب والطرق الخاطئة التي يقوم بها الوالدين عند تربية الاطفال عمر 3 سنوات، ومن هذه الأساليب ما يلي:

إجهاد الطفل في أداء الأنشطة اليومية

يقوم بعض أولياء الأمور بإجهاد الطفل من خلال إعطائه الكثير من المهام والأنشطة اليومية، ظناً منهم أن ذلك يساهم في تقوية مهارات الطفل السلوكية، لذا يجب أن يحرص الآباء على وضع مدة محددة للأنشطة وعدم زيادة هذه المدة.

فرض العقاب القاسي

في بعض الأحيان يقوم الوالدين بمعاقبة الطفل على أبسط الأخطاء مما يدفع الطفل للشعور بالخوف الدائم، لذا يلزم تعليم الطفل أولاً أن هذا الفعل خاطئ ولا يجب تكراره دون اللجوء إلى العقاب تحديداً في حالات الكذب، لأنه من الأشياء الطبيعية في هذا السن بسبب تخيلاته الواسعة.

عدم إعطاء الوقت الكافي لممارسة الألعاب

يظن الأبوين أن ممارسة الألعاب من الأمور المضيعة للوقت مما يدفعهم لإبعاد الطفل عنها، لكن هذا خاطئ فممارسة الألعاب من الأمور الهامة التي تساعد في تطوير عقل الطفل.

الاستجابة إلى مطالب الطفل عند البكاء

يقوم الأطفال عمر 3 سنوات بالبكاء عند رغبتهم في شيء ما ورفض الأبوين له، مما يدفع الأبوين إلى تلبية هذا الأمر ويعد هذا أمراً خاطئاً جداً، لأنه يعلم الطفل أن البكاء سيحل له جميع مشكلاته ويجعله يحصل على ما يريد دائماً.

تغير التعليمات التي تم إعطائها للطفل

تعد من الأشياء التي تسبب تشتت انتباه الطفل وعدم فهم الصواب من الخطأ، حيث يقوم الأبوين بتحذير الطفل من شيء ما في أحد المرات والإذن له بفعل نفس الشيء في مرة أخرى، لذا يجب ثبات التوجيهات التي تعطى للطفل حتى لا يشعر بالتشتت والاضطراب.

وفي الختام فإن تربية الاطفال عمر ٣ سنوات بشكل سليم من أكثر الأشياء الضرورية التي يترتب عليها العديد من النتائج، وقد تحدثنا في هذا المقال عن أساليب التربية الصحيحة والخاطئة وذكرنا بعض القواعد الهامة عند التعامل مع الطفل في هذه المرحلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *